في تقرير نشره اليوم الصحفي جاستن بارسو أكد فيه أن إدارة إتحاد دبليو دبليو إي كانت وراء إنهاء عقد بيغ شو كمصارع. للتذكير فإن نهاية العقد كان منذ شهر فيبراير الماضي و بالتالي اصبح بيغ شو حرا طليقا من أي ارتباط، لكن مغادرته للإتحاد لن تكون بتلك السهولة لأن هناك تخوف من المسؤولين إذا رحل أن تستفيد إتحادات أخرى مثل حلبة الشرف أو الإتحاد الياباني بخدمات هذا العملاق، لذلك توجب عليهم محاولة إقناع بيغ شو من أجل إمضاء عقد جديد للحصول على منصب موظف وراء الكواليس و الابتعاد عن المصارعة.

نُشر بواسطة admin7420

مؤسس موقع المصارعة العربية و محرر صحفي أعمل في هذا المجال منذ سنوات لتقديم نموذج إعلامي متكامل يقوم على توفير المعلومات الدقيقة في كل ما يتعلق بالمصارعة الحرة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات