غياب بروك ليسنر عن عرض الرو الأخير كان مجرد خدعة مخطط لها من قبل

28 فبراير 2018


ربما الكثير يتساءل عن سبب غياب الوحش بروك ليسنر عن عرض الرو الأخير رغم أنه مروج لظهوره في مدينة آناهايم. هذا الغياب لم يجعل إدارة الإتحاد في عجز بل تم إيجاد الحل في مشهد رومان رينز بشكل منفرد حتى يفتح النار على عدم تواجد ليسنر في العرض.
في خضم هذه الأحداث و الآراء المتباينة من الخبراء، يبدو أن الجماهير قد سقط في فخ سيناريهو مخادع حتى يجدث ضجة كبيرة سواء داخل المبنى أو عبر مواقع التواصل الإجتماعي. الجميع يعلم أن بروك ليسنر مصارع محترف و يحترم مواعيد عقده مثل ما تعودنا على ذلك من قبل إلا أن الحقيقة قد تكون مختلفة هذه المرة. الصحفي ديف ميلتزر أكد على أن كل ما تحاول إدارة الإتحاد فعله هو جعل رومان رينز أفضل بشخصية المحبوبة في المقابل صب الجماهير كل غضبهم على الوحش ليسنر لتصرفاته الأخيرة.
مصادر أكدت على أن إدارة دبليو دبليو إي و دانا وايت لا توجد بينهم مشكلة بل بالعكس منذ سنوات يوجد تعاون بينهم و الدليل ظهور عدد من نجوم يو آف سي في عرض الرو الأخير إضافة إلى تبادل التهم في العروض المباشرة مما يزيد من احتمال التخطيط لخدعة مدروسة بطريقة ذكية من المسؤولين من أجل إيهام المتابعين أن كل ما يحدث حقيقي.
بعض التسريبات ذهبت إلى إعتبار أن غياب ليسنر و بول هيمان كان مفتعلا من إدارة الإتحاد و أنه كان بطلب من المسؤولين حتى يسير السيناريهو بالشكل المطلوب و الهدف من ذلك هو الدفع برومان رينز بقوة في طريق الراسلمينيا 34.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

انضم مع 2 مشتركين

التخطي إلى شريط الأدوات