مزيد من التفاصيل حول حادثة محاولة قتل ديل ريو

5 أكتوبر 2016


لا تزال العلاقة متوترة بين ديل ريو و الإتحاد الميكسيكي بعد أن تخلف هذا الأخير عن تواجده في العرض الكبير يوم الأحد الماضي. إلا أن عدم ظهوره كان لسبب مقنع و هو تعرضه لمحاولة قتل من أحد الأشخاص المجرمين في ولاية تكساس عندما كان متجها ليركب الطائرة و يلتحق بعرض الإتحاد الميكسيكي.
وقع الإتصال بألبارتو عدة مرات و لكن المسؤولين لم يتحصلوا عليه بسبب ضياع هاتفه الجوال بعد الهجوم. و قد استطاع ديل ريو الإتصال بهم صباح يوم الإثنين و طلب الإعتذار و قد تقبلت الشركة القصة. 
الهجوم حدث في مدينة سان أنطونيو يوم السبت حين دخل سائق في سيارة ديل ريو ليبدأ الجدال بين الثنائي و كل منهما متمسك بحقه في الحادث و قد حاول ديل ريو المغادرة حتى يلتحق بالطائرة المسافرة إلى الميكسيك، إلا أن المجرم طعنه بواسطة سكين و لم يستطع ألبارتو طرحه أرضا أو افتكاك السكين من يده و لاذ المجرم بالفرار. كان هناك شهود على هذه الحادثة و تم التعرف على اللوحة المنجمية لسيارة المعتدي،  و لا توجد معلومات إن تم إيقافه أو لا. و قد تم إبلاغ الشرطة بالحادثة مع التقارير اللازمة. و تم نقل ديل ريو إلى المستشفى لخياطة جروحه و قد نزف الكثير من الدماء و لكنه بخير 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

انضم مع 2 مشتركين

التخطي إلى شريط الأدوات