راندي أورتن يكشف عن حقيقة نهاية مبارته ضد ليسنر في السمرسلام

أورتن و ليسنر السمرسلام 2016

العديد من المتابعين انتقدوا نهاية مبارة السمرسلام التي جمعت الإفعى راندي أورتن و الوحش بروك ليسنر خاصة بعد الإصابة القوية التي تعرض لها راندي في رأسه و استوجبت تدخل طبي سريع لإغلاق جرح تطلب خياطة غرز.
بعض المحللين اتجهوا نحو اعتبار ان النهاية كان مخطط لها منذ البداية، و ذهبوا إلى أبعد من ذلك حيث ظنوا أن السيناريهو كان بجعل الجميع لا يعرف متى في الواقع تنتهي المبارة و خروج بروك ليسنر عن النص الواجب الالتزام به.
راندي أورتن هو من خطط لهذه المبارة للحدث الرئيسي بطريقة نموذجية و قال أنه لا يريد أن تكون مبارة عادية و الحفاظ على المبارة بشكل قوي. و المخطط الأصلي كان بجعل بروك ليسنر الاقوى في المعادلة و جعلها قوة تدميرية و طرح اورتن ارضا و هو ينزف و هي فكرة لجعل ليسنر "يخرج عن النص" و آذى راندي كثيرا مما جعل الجميع في ارتباك خاصة الحكم الذي أعلن نهاية المبارة 
حسب بعض التقارير عندما وصل أورتن تحدث لبروك ليسنر و طلب منه ضربه بالكوع إلى أن يصاب و لكن لا يؤذيه و هذا ما حدث في المبارة تماما، ليسنر هاجم خصمه بشده و واصل لكمه بقوة. أورتن قام بدوره كما يجب بقي على الأرض و كأنه تلقى ضربة قاضية، و الإرتباك الذي حصل بين الأطباء و الحكم أدى إلى إيقاف المبارة و ذلك لحالة راندي الدموية و هي الطريقة الوحيدة التي كانت ممكنة للحكم لنهاية النزال

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة