تسريبات حول الفائز من مبارة ليسنر و جولدبيرج

ليسنر و جولدبيرج

لا شك أن العداوة بين ليسنر و جولدبيرج قد انطلقت منذ أشهر عديدة و لكن وضع السيناريهو كان قبل فترة قصيرة فقط حين ام الإتفاق على العودة ثم وضع بول هيمان في عرض الرو لتحدي خصم الوحش القادم. جولدبيرج بدوره قبل هذا التحدي حين عاد في عرض الرو الماضي بعد غياب دام 12 سنة.
تحدثنا في مواضيع سابقة حول أفضلية بروك ليسنر على خصومه مهما كان الإسم لأن الإتحاد يسير نحو صنع مصارع لا ينهزم و أن السبب عائد بالأساس إلى طبيعة عقده بما أن عقده سوف ينتهي سنة 2018 و هزيمته تعني نهاية السيناريهو الكبير الذي تم الإعداد له منذ سنوات خاصة بعد كسر سلسلة الأندرتيكر.
جولدبيرج فوزه مستبعد جدا و ربما سيحقق ليسنر فوز جديد حتى يظهر بشكل أقوى من أي مصارع آخر حتى يأتي الموعد الذي يقع قهره من قبل أحد المصارعين الصاعدين مستقبلا و هذا كان سيحدث من قبل و لكن تجديد العقد أخر هذه الفكرة إلى موعد لاحق و قد يكون هذا السنة القادمة أو في آخرها أي قبل أشهر من نهاية عقده

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة