قلق كبير لدى المسؤولين بسبب مبارة جولدبيرج و بروك ليسنر

بروك ليسنر و جولدبيرج عرض السيرفايفر سيريس
حقيقة هذا القلق له مبررات عديدة و منذ الإعلان عن هذه المبارة كان يجب تجنب الأخطاء التي من الممكن أن تؤدي إلى فشل هذه المواجهة.
تابعنا في موضوع سابق عن الدور الذي سوف يلعبه جولدبيرج عندما يعود و أشرنا إلى أن الشخصية المناسبة له يجب أن تكون مكروهة و قمنا بتوضيح السبب الذي يعود إلى مشكلته مع الجماهير الكندية و تم التأكيد في موقع المصارعة العربية على أن هذا قد يؤدي إلى إحراج كبير للمسؤولين.
لقد عاد القلق من جديد لينتاب الجميع داخل الإتحاد مع اقتراب المواجهة التي ستكون بعد أسابيع قليلة رغم المحاولات العديدة لجعل بروك ليسنر يبدو مكروه أكثر و القلق متأتي من أن جماهير سوف تكون مع ليسنر و سوف تهتف له مهما كانت شخصيته و في المقابل سوف نشاهد استهجان كبير متوقع على جولدبيرج.
لا أحد ينسى الغضب الذي ظهر عليه فينس مكمان بعد أن استهجنت الجماهير جولدبيرج في عرض الرو في مدينة مينابوليس و هي مدينة ليسنر. و رغم محاولات بول هيمان لجعل الجماهير تهاجم بروك إلا أن هذا لم يحدث مما قد يسبب لاحقا قلق كبير لدى المسؤولين في عرض السيرفايفر سيريس في مدينة تورنتو.
بقي أسبوعين على العرض و يجب على الشركة تدارك هذا الخطأ بسرعة قبل الوقوع في احراج كبير خاصة أن المبارة سوف تكون حدث رئيسي و يجب أن تنتهي بطريقة جيدة 

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة