إصابة بيكي لانش الأخيرة جعلت مسيرتها استثنائية في طريق مغاير نحو الأفضل


رب ضارة نافعة، هذا القول ينطبق على بطلة السيدات للسماكدون بيكي لانش التي كانت إصابتها في هذا الوقت بالذات مناسبا جدا للحصول على مسيرة استثنائية.
بيكي اصيبت في عرض الرو الأخير خلال غزو نجوم السماكدون، و تم حذفها من مواجهة روندا روزي في السيرفايفر و تعويضها ببطلة السابقة شارلوت فلير.
العديد سمع أن اصابة بيكي ستكون ضربة حظ قوية لها من أجل مسيرة افضل حيث أن هناك توقعات على تأجيل مواجهة روندا روزي في مهرجان الراسلمينيا 35 و قد يدخل هذا الثنائي للتاريخ بتصدرهم أكبر مهرجان في السنة لأول مرة في تاريخ الاتحاد.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد