إعادة الأسماء الأولى للمصارعين هدفه المبالغة في الواقع الحقيقي

0

لسنوات كان يحاول فينس مكمان حذف الأسماء الأولى لبعض المصارعين حتى لا يبحث المتابعون عن حياته الشخصية مثل ما حدث مع مات ريدل قبل سنوات

مشروع تريبل ايتش الجديد سيكون مغاير لما ذهب خلفه فينس مكمان بإخفاء الواقع الحقيقي بل أن الوقت حان من أجل جعل الحياة الحقيقية قصص مبالغ فيها في العروض التلفزية.

هذا سبب ممكن لقرار تريبل ايتش بإعادة إسم “مات” إلى ريدل و أيضا أوستن ثيري عاد إليه اسمه كاملا ربما هناك مصارعين آخرين الهدف من ذلك اقحام حياتهم الشخصية الواقعية و المبالغة فيها.