بعض المصارعين طلبوا فسخ عقدهم من جانب واحد قبل طردهم

استياء المصارعين من التهميش يؤدي في غالب الأحيان إلى مطالبة الشركة بفسخ عقدهم من جانب واحد و هي الطريقة الوحيدة التي يمكن فيها الرحيل.

يمكن انتظار نهاية العقد و لكن ذلك قد يستغرق كثيرا و في بعض الأحيان الطرد قد يكون أيضا حلا بالنسبة للكثير لانهاء التعاقد و البحث عن شركة أخرى.

الصحفي ديف ميلتزر كشف في تقريره على أن لانس دورادو و غران ميتاليك و زايدة راميار طلبوا فسخ عقدهم قبل أشهر و لكن لم يحصلوا على الموافقة لكن تم طرده مؤخرا مع قائمة طويلة اخرى من المصارعين.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد