بول هيمان أخذ الصراع بين الرو و السماكدون بجدية أكثر

من المعلوم ان فينس مكمان اراد الاهتمام بمشاريع اخرى خارج المصارعة الحرة و اعطى قيادة الرو إلى بول هيمان و السماكدون الى اريك بيشوف من ثم بروس بريتشارد.

لم يكن يتوقع فينس ان الوضع سيؤول الى المشاكل و طرد هؤلاء المدراء بعد أزمة عصفت بكلا العلامتين التجارتين و يبدو ان هيمان بقي طويلا رغم انه كان يستحق الطرد منذ فترة

كشفت تقارير على ان بول هيمان فتح الحرب مسبقا على عرض السماكدون على حساب عرض الرو. صحيح هناك تنافس لكن هيمان قبل الامر على محمل الجد حيث اراد افراغ السماكدون من النجوم على غرار كروز و مورفي و بلاك حتى يستغلهم في الرو و يدفع بهم و افقار العلامة التجارية الزرقاء و اضعافها.

  كيلر كروس ينضم إلى الإتحاد من أجل "شيء ضخم"، هل سيكون سينا خصمه في الراسلمينيا ؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد