تسريبات حول إمكانية خسارة بروك ليسنر بتغير في اللحظات الأخيرة قبل بداية الراسلمينيا

0
ليسنر و جولدبيرج

حسب الصحفي ديف ميتلزر و الذي أشار في آخر تقرير له أن المسؤولين قد يتخذون قرار بتغير  في اللحظات الأخيرة لنتيجة مبارة الحدث الرئيسي على لقب العالمي بخسارة بروك ليسنر أمام البطل جولدبيرج. و يعود السبب وراء هذا هو خوف فريق الإبداع من أي نتيجة قد تمثل حرقا للمهرجان الكبير و سيمثل هذا القرار تحديا بالنسبة للمسؤولين إذا لم يقوموا بإعطاء ليسنر فوزا مهما في أكبر مسارح العروض الكبرى. 

عداوة بروك ليسنر و جولدبيرج انطلقت قبل السيرفايفر سيريس و انتهت المبارة الأولى بفوز جولدبيرج و أيضا إقصائه للوحش في مبارة المعركة الملكية في الرويال رامبل. قد يكون هذا التغير له غاية واضحة و هي التفكير في عودة جولدبيرج من جديد للإتحاد و الهزيمة قد تجعل هذا المصارع يرفض المشاركة مرة أخرى في الراسلمينيا 34 إذا حدث اتفاق. بينما الوحش ليسنر مرتبط بعقد إلى غاية السنة القادمة و مطالب باحترام مواعيد ظهوره و المباريات التي يجب خوضها للدفع له.
ربما قد تكون هناك مفاجئة كبرى في انتظار الجماهير التي قد تظن أن جولدبيرج سوف ينهزم ضد الوحش و هذا العنصر هو ما يسعى إليه المسؤولين لإضافة التشويق على مهرجان الراسلمينيا و خاصة أنها ستكون المبارة التي سينتهي به العرض.
بروك ليسنر لديه مواعيد قادمة في الأشهر القادمة و هناك تسريبات على إمكانية فوزه باللقب في آخر السنة و تصدر الراسلمينيا 34 بمواجهة رومان رينز.
هذا التغير قد يجعل السيناريهوهات غامضة في الأشهر القادمة خاصة أن جولدبيرج متوقع مغادرته، فهل سيغادر و معه اللقب أم أنه سيخسره في عرض الرو الموالي؟