تقارير حول المداخيل المتوقعة من بيع تذاكر مهرجان الراسلمينيا 37

أثر وباء كورونا السنة الماضية ليس فقط على العروض و إقامتها أمام مدارج خالية لكن أيضا التأثير كان مادي مما اضطر فينس مكمان إلى تسريح عدد كبير من المصارعين للضغط على المصاريف.

مهرجان الراسلمينيا 37 الأخير هو أول عرض بحضور الجماهير حيث تم وضع 25 ألف تذكرة في كل ليلة على ذمة الجماهير لكن العدد الحقيقي كان أقل بكثير مما تم التصريح به.

كشفت تقارير باحتساب عدد المحتمل في حدود 40 ألف مشجع مع معدل سعر التذكرة 250 دولار فإن المداخيل تم تقديرها بـ 10 ملايين دولار في كلتا الليلتين لكنه يبقى دون المأمول مقارنة بالعروض السابقة.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد