تقارير حول سبب تواجد أسماء بارزة أكثر في السماكدون على عكس الرو


حين نتحدث عن عرض السماكدون في السنوات الماضية و خاصة منذ سنة 2016 نقول أنه أرض الفرص حيث يرغب المواهب و المهمشين بالانضمام هناك من أجل تحقيق الشهرة و الألقاب.

منذ ان اصبح عرض السماكدون يبث عبر شبكة فوكس شاهدنا انضمام أبرز النجوم على غرار دانيال برايان و شيموس و جيف هاردي و الأوسوز و نيوداى و انتقال ستايلز مؤخرا دون أن نتحدث عن السيدات بوجود بايلي و ساشا و كارميلا
هذه الكثافة خلقت نوعا ما اختلال و عدم توازن في تقسييم النجوم البارزين على الروستر الرئيسي لكن يوجد سبب منطقي هو أن عرض السماكدون “لا يبني النجوم” بدلاً من ذلك “يعتمد على قوة النجوم”. من ناحية أخرى ، لا يعتمد الرو ببساطة على قوة النجوم لأنها تبني نجومًا جديدة.

  تسريبات : أحد نجوم الرو الغائبين بسبب الإصابة يقترب من العودة مجددا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد