توتر العلاقة بين بيكي لانش و شارلوت فلير بعد نهاية عرض السماكدون الأخير

شهد عرض السماكدون الأخير في الحدث الرئيسي تبادل الألقاب بين شارلوت فلير و بيكي لانش لتعود الأوضاع لطبيعتها بعد أن تم نقل كلاهما لعلامة تجارية مختلفة.

المشهد كان غير محبب بين الطرفين لأنه وفقا لعدة تسريبات فإن إسقاط لقب السماكدون على الحلبة لم يكن مخططا و نفس الشيء ما فعلته بيكي لانش حيث قيل أن شارلوت منزعجة لإظهارها بشكل سيء.

أفاد موقع آنسايدر أن الوضع تأزم و توترت العلاقة بين بيكي و شارلوت وراء الكواليس بعد نهاية عرض السماكدون لم يتطور الأمر لعراك جسدي لكن قيل أن الوضع كان مشحون بينهما.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد