حصول بروك ليسنر على سمعة سيئة لعدم اهتمامه بخصومه في الحلبة

بروك ليسنر منذ أول ظهور له في الروستر الرئيسي كان يقدم كل ما لديه من أجل تحطيم خصومه حتى أصبح يلقب بالدبابة البشرية و الوحش المتجسد بسبب سطوته.

نجاح ليسنر لا يخفي ابدا ما يفعله فوق الحلبة فهو لا يهتم بالاخرين حيث يفعل كل ما يشاء دون النظر الى العواقب و هذا ما فسره هيث سلايتر في تصريح أخير

سلايتر قال أن ليسنر اكتسب سمعة سيئة بسبب ما يفعله لأنه يقوم برمي الخصوم دون الحاجة للإطمئنان عليهم و يجب عليهم النزول بأمان حتى لا يتعرضوا للأذى و اضاف المشهد الذي حصل بينه و بين ليسنر قبل سنتين حين ظهر في الرو حين أخبره أن لديه أطفال فأجابه “أنا لا أهتم بأطفالك.”

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد