موقف سلبي من إدارة الإتحاد إثر الكشف رسميا الأمس عن أسرار اغتيال جمال خاشقجي


الواضح أن إدارة الإتحاد اختارت السكوت و عدم الانجراف وراء المساءل السياسية الشائكة في الفترة الأخيرة، و رغم أن المواقف كانت متضاربة على خلفية اقامة عرض كراون جول بالمملكة العربية السعودية، إلا أن الاتفاق لا يزال ساري العمل به إلى حد هذه اللحظة.
وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) نشرت تقريرا تفيد أن مقتل الصحفي جمال خاشقجي قبل شهر قد تم تنفيذه بأوامر من ولي العهد محمد بن سلمان و تم نقل هذا التقرير عبر صحفية نيورك تايمز.
بعد أن تم الكشف عن هذه الأسرار لم نسمع أي رأي من إداة الإتحاد بخصوص هذا الموضوع رغم حساسيته، اختيار السكوت حول هذا الأمر ليس علامة خير أبدا لأن العلاقة أصبحت غير متماسكة في الفترة الأخيرة و ربما قد يؤدي ذلك إلى قطع العلاقة و انهاء الإتفاق مع السعودية الذي كان سيدوم لعشر سنوات.
فقط الوقت الذي سوف يكشف لنا حقيقة الأمر و إن كان فينس مكمان سوف يضحي بهذا الاتفاق من أجل لا يتم هدم القيم الأساسية التي ينشرها الإتحاد حول العالم.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد