5 مصارعين تعرضوا لخيبة أمل كبيرة خلال سنة 2021

مع اقتراب نهاية السنة الحالية سيقوم كل مصارع بتقييم أداءه و ما حققه طيلة سنة 2021 خاصة من بين الأشخاص الذين كانوا في السابق في الأحداث الرئيسية.

صحيح أن السنة الحالية كانت مهمة بالنسبة للكثير من المصارعين من بينهم بطل اليونيفارسيل رومان رينز الذي لم يتعرض لهزائم و استمر الاحتفاظ باللقب.

في المقابل نجد أشخاص تعرضوا لهزائم كثيرة و مغادرة الصف الاول من النجوم البارزين بعد مستوى و اداء كبير في السنة التي قبلها و تعرضوا لخيبة أمل كبيرة و من بينهم :

#1 درو ماكنتاير
2020 كانت السنة الأفضل في مسيرة درو ماكنتاير خاصة أنه استطاع الفوز بنزال الرويال رامبل و من ثم تصدر الراسلمينيا و هزم بروك ليسنر ليفوز بلقب الاتحاد.

ماكنتاير استطاع الاحتفاظ باللقب ضد عدة خصوم من بينهم أورتن لكنه في بداية سنة 2021 بدأت نجوميته تتراجع منذ خسارة اللقب و الهزيمة أمام لاشلي في الراسلمينيا 37.

الهزائم استمرت لاحقا و ابتعد شيئا فشيء عن الأحداث الرئيسية ليخوض عداوة ضد شيموس ثم جيندر ماهال و حاول مرة أخرى استعادة لقب من بيغ إي لكنه فشل و خيبت أماله قبل انتقاله إلى السماكدون
اضغط 2 في الاسفل لمواصلة قراءة المقالة

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد