تقارير : حيرة كبيرة داخل الإتحاد قد تؤثر على الحدث الرئيسي لمهرجان الراسلمينيا 34

27 فبراير 2018


رغم أننا على الطريق نحو الراسلمينيا إلا أن الوضع الحالي داخل الإتحاد يبدو غير مطمئن بسبب التهديدات الأخيرة من بائع المنشطات رودريغز الذي أكد في عديد المرات أنه مستعد لتقديم أدلة تثبت تورط رومان رينز في صفقة شراء بعض المواد المنشطة، إضافة إلى وجود اسم بروك ليسنر على القائمة.
الصحفي ديف ميلتزر أكد في تقريره اليوم على أن هناك حيرة و قلق كبير لدى المسؤولين بعد الأحداث الأخيرة التي من المتوقع أن يكون لها تأثير سلبي على مبارة الحدث الرئيسي لمهرجان الراسليمينا 34.
ميلتزر أشار إلى أن غياب بروك ليسنر البارحة في عرضا لرو قد يكون لهذا السبب و ربما هذا سيجعل إدارة الإتحاد تبحث عن البديل الذي قد يكون برون سترومان الذي تم إبعاده عن مخطط بطولة القارات حتى يكون جاهزا لأي طارئ يحدث في الاسابيع القادمة لذلك فإن سترومان قد يكون هو الخطة البديلة إذا حصل تأثير على مواجهة ليسنر و رومان رينز. و يرى ميلتزر أن المواجهة قد تحدث بين آلايس و برون سترومان.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

انضم مع 2 مشتركين

التخطي إلى شريط الأدوات