دليل على أن الجماهير الحية ستكون متواجدة في مهرجان الراسلمينيا 37

في خطوة مثيرة للغاية أعلن الإتحاد الأمس على أماكن إقامة مهرجان الراسلمينيا للثلاث السنوات المقبلة، و يبقى هذه السنة تعويضا لغياب النسخة الماضية عن ملعب جيمس رايموند في مدينة تامبا.

يبقى السؤال الذي يتبادر للكثير من المتابعين حول إن كان هناك نية لإعادة الجماهير للمدارج خلال مهرجان الراسلمينيا 37 أم سيقتصر الأمر على الجماهير الافتراضية في ساحة ثاندردوم.

الصحفي رايان ستين نشر بعض الأسطر من تقرير الإعلان عن مكان الراسلمينيا 37 حيث جاء أن هناك تذاكر سيقع طرحها للبيع و أن هناك مفاوضات مع المسؤولين من أجل إعادة الجماهير مع احترام البرتوكول الصحي.

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد